بيان جماعة العلماء و المدرسین فی الحوزة العلمية بقم المقدسة حول ذکری هدم أضرحة الأئمة علیهم السلام في البقیع

8/ شوال/1441

بسم الله الرحمن الرحیم

الثامن من شهر شوال يذكرنا بواحد من أكثر الأحداث المريرة والمؤلمة في العالم الإسلامي، والذي خلاله قام بني الشيطان و جهلاء الشجرة الملعونة من سلالة الوهابية بإشعال نيرانهم ضد أطهر و أقدس بقاع الأرض حیث قاموا بهدم و تدمير القبور المقدسة لأئمة آل البیت علیهم السلام . إن هؤلاء هم الجهلة المتحجرون و المتخلفون ، الذين ینشرون أفکارهم السامة بذریعة نشر الإسلام {والإسلام بریء منهم و من أفکارهم} بینما يهربون أذلة و مرعوبین من الحوار و النقاش العقلانيين .

إن آل سعود الخبثاء و الدواعش التكفيريون هم صنیعة الأجهزة الأمنية الإستکبارية التي تقوم بدعمهم من أجل بث الفرقة و الخلافات بین المسلمین و یقومون بقتل المسلمین في کل أنحاء العالم .

إن داعش و بصفتها المروج للإسلام الأموي والمرواني لديها أيدي ملطخة بدماء الجريمة و القسوة و تعلمت العديد من الدروس من آباءها الوهابية و التكفيرية . و جمیع هذه الجرائم المؤلمة و المريرة من الجرائم التي تحدث في اليمن اليوم إلی تدنيس المساجد و المقابر في سوريا فضلاً عن تدمير قبور الأئمة المعصومين في سامراء و تدنيس الأضرحة المقدسة كلها مسجلة في السجل الأسود لكل من آل سعود و الوهابية و داعش حیث لن ينسى التاریخ هذا الکم من القذارة و البغي .

إن جماعة العلماء و المدرسین في الحوزة العلمية بقم المقدسة بعد تقدیم التعازی بمناسبة ذکری هدم أضرحة الأئمة علیهم السلام في البقیع تؤکد للفرقة الوهابية الغارقة في ظلمة الجهالة بأن : حقيقة الإسلام ونور أهل البيت (عليهم السلام) ستمزق الستائر السوداء و الليل المظلم لهذه الفرقة الضالة و حكم الشجرة الطيبة و الظهور یبشران بثمار هذه الحقیقة .

إن نهاية هؤلاء السفاكین و الضالین المتعطشين للدماء قریبة و الإسلام القائم على العقلانية و على تعاليم القرآن و أهل البيت (عليهم السلام) في النهاية سیهزم الإسلام المعتمد على الدولارات الأمريكية .

 

إن محبي أهل البيت (ع) الذين یعتبرون أنفسهم أصحاب عزاء في الثامن من شوال و یحیون هذه الذکری ، و یبقون صامدون و ثابتون في نضالهم ضد الفکر التكفيري و بعد أن یضعوا حداً لفساد الوهابية المنحرفة و سفك الدماء سیعیدون إعادة بناء أضرحة الأئمة الهدی بأفضل طريقة إن شاء الله .

و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

محمد الیزدي

رئيس المجلس الأعلى لجماعة العلماء و المدرسين في الحوزة العلمية بقم المقدسة